الثلاثاء، 14 ديسمبر، 2010

نفحة من الملائكة



يا عامُ سرْ, هو ذا الطريقْ
يلوي خطاكَ, سدًى نؤمل أن تُفيقْ
نحن الذين لهم عروق من قصبْ
بيضاءُ أو خضراء نحن بلا شعورْ !
الحزن نجهله ونجهل ما الغضب
ما قولُهم إنّ الضمائر قد تثور
ونود لو متنا فترفضنا القبور
ونود لو عرف الزمانْ
يومًا إلينا دربه كالآخرين
لو أننا كنا نؤرَخ بالسنين
لو أننا كنا نقيَّد بالمكانْ !
لو أن أبواب القصور الشاهقات
كانت تجيءُ قلوبَنا بسوى الهواء ..
لو أننا كنا نسير مع الحياةْ !
نمشي , نحس , نرى , ننام
وينالنا ثلج الشتاءْ
ويلفُّ جبْهَتَنا الظلام !
أواه لو كنا نحسّ كما يحس الآخرونْ
وتنالنا الأسقام أحيانًا وينهشنا الألم
لو أنَّ ذكرَى أو رجاء أو ندم
يومًا تسدُّ على بلادتنا السبيلْ !
لو أننا نخشى الجنونْ
ويثيرُ وحشَتنا السكون
لو أن راحتنا يعكّرها رحيل
أو صدمة أو حزن حب مستحيل
أواه لو كنا نموت كما يموت الآخرونْ !

هناك تعليق واحد:

Osama يقول...

أواه من نصٍ/لكم ..يؤرقه الحنين
وعن البلادةِ لم يجد بدَّاً
عن عكس الطريق ..

هذه المرة الأولى التي أصنف شيئاً .. في غير الموسيقى, بأنه "Heavy Metal"