الجمعة، 22 أغسطس، 2008

احتِراق ْ



من ْيتنفسُ الظلام يا أمي يبحث عَن سواه بعد طولِ أمد ْ

كُلنا نحتِرق

فقط فترة النـُّضج هي ما يؤخرنا

ما زلت ُ أشتمُ رائحة جسَدي

أتنفسها و كأني سأتحرر قريبا ً

,,

منازلنا بدواخِلنا يا أمي

لا تلكَ الأسقفة !

مثلها ,,

و اكتفت ْ ذات مَساءْ

صادَفتْ النور ذات فَجر

ابتسمت ْ

احترقـَت

و رَحلت

..

ليست هناك تعليقات: