الخميس، 18 سبتمبر، 2008

حَ نـِين ْ





عَبرت بداخلي هذا الفجْر
احترفت الغياب بـ ِ لباقة ..
و تعَسَّر المجئ ْ !
**
كنْ قريبا ً
تضَوَّر العُمر ُجُوعا ً.

ليست هناك تعليقات: