الثلاثاء، 30 سبتمبر، 2008

هَــاجــِس


الرحيل إليك وحده مخيف بما يكفي لـ تضمني بعيدا ً عني و تخلقني من جديد
اليوم بالذاكرة
كأنه شئ ما جميل
كأنه حبيــبي..
لكن لا بأس كلما تضيق تـُفرج
كل عام و إنت الخير
كل عام و إنت عمـــري
أحبك
**
كل عام و إنت ِبخير أمي
كل عام و أنت َ بخير أبي
حقا ً لا شئ يــُشبه النهايات حينما تكون مرتدة من الأمل نحو اللاحقيقة
فقط هي تفاصيل خارج التغطية

ليست هناك تعليقات: