الاثنين، 15 سبتمبر، 2008

شَـتـَـاتـ ْ







كلَّما تقدم بي العمر / كلَّما ضاقت بي المسافات

و كأنها تأخذ بـ ِ عمري نحو التلاشي


أقِف على مفرق مشاعر/ تعبثُ بي فرضيات لا تجد طريقا ًسوى لـ ِرأسي مـُـتـنفسا ً

ذلك السَّائر نحو التلاشي





لا تظني أني الأقوى

لا تظني

فقط اعتدت أن أتماسك مهما يكن بين يديك ِ



لكنه الشتات.. وطني

شتات يا أمي تدركي !



الجميع يأخذ نصيبه من عمري و يرحل

لم يتبقى الكثير صدقيني

كل ما يحصل فوق طاقاتي
****

يا أمي أن تشعري أنك على ألف قطعة أراض ٍ مبعثرة
تتناقلك نسمات ريح من مكان نحو مكان , وطنك التعب
مُبعثرة
مُشتتة
\
/

شَــ ـ ـ ـتـَاتـ ْ

ليست هناك تعليقات: