السبت، 20 يونيو، 2009

صـ داقة

يا صديقـتي
البشر يرحلون و لا يـعودون كما كانو
ألم تشعري بتلك الغرابة بلقائنا ؟
حــقا ً
ألم تشعري بها ؟!
الـتحفـظ
المجاملات
الهدوء الحذر
و كــأنني لم أعد أعرفك
بيننا مسافات و طرق عــُبــِّدت على عجل
و أترك بيني و بينك حــُـرمة حديث و أسئلة و ابتسامات حذرة
لم أعـتـد أن أسلم نفسي لأشخاص سواي
و يبدو سواك ِ أيضا ً
و أبدو عارية أمــامك
اشفـقـت على ذاتــي
أخشى كل شئ
و أتجنب كل شئ
و أفكر بكل شئ
و أتأمل كل شئ
و أندم على كل شئ
و أحــلـل كــل شـــئ
و ابتعد عن كل شــئ
و أصمت عن كل شئ
و لا أتحدث به إلا هنا
أتعتبني الحديث المـــُـنمق
,,
و لن تدركي يا عزيزتي
يبدو أني أفـتقـدتك الآن
و منذ فترة
و تشفع لك ِ الدمعة الساقطة نحو الأرض
و ذاكرتي المرهقة
آآآه لو تدركي كم هي مـُـتـعبة
طبعا ً سـ تدركي
سـ تدركي
تعـرفـيــنـني
كما أعرف ذاتي
افــتقـدك أكثر مني
__
لكن البشر حينما يرحلون و يُسـقـِطونني من ذاكرتهم
لا تـبقى لهم الأمكنة
تـُغـلق
تـُغـلق يا صديقـتي
تـُغـلق

ليست هناك تعليقات: