الاثنين، 17 يناير، 2011

على الصعيد الثقافي



على الصعيد الثقافي أعتقد أني هذه السنة قرأت ما يقارب الأربعين كتابا ً

رغم أني كنت أتمنى أن أكون قد استنفذت الطاقات بداخلي لإكتشاف المزيد

لكني سعدت كثيرا ً بالأمان الذي تولده و تخلقه المعرفه فينا

عملية القراءة تعني استقبال رأي الآخر بسعة صدر ..ثم تصفيته و تـنـقيحه و إبداء الرأي الداخلي الذي يدور بين النفس و الكتاب (مناقشة داخلية ) ثم تمريره عبر التجارب و العادات و الطبائع لكي تختلط بها و تكون نقطة جديدة لشخصية الفرد القارئ

و بجميع النتائج هي تخلق إنسان قادر على إبداء وجهة نظر محكمة بالكتاب كما يراها و من ثم بالحياة .


القراءة.. رأيتها أنها تجعلنا أكثر قوة بكل تفاصيل حياتنا لأننا نعبر عن فكرنا بوعي و ثقة و كمية المعلومات التي تمررها الكتب لا يمكن أن أستسقيها من أي مصدر آخر.ربما لأني أريد ذلك .

جميلة هذه الكتب تربطنا بها علاقة محببة ..منذ الإبتدائية و روايات رجل المستحيل و إنتهاء ً بـ زهايمر القصيبي .


ليست هناك تعليقات: