الثلاثاء، 7 أبريل، 2009

ذاك ِــرة ْ



.
.
.
لا أحد يمكنه ُ أن ْ يقرأ ْ أحزانك إنْ أجدت إخفاؤها منذـُ بـُرهة

ليست هناك تعليقات: