الخميس، 28 مايو، 2009

غ ِ ــيـاب




غيابك الذي لا يفتــأ الظهــور


كلما اسندت برأسي على أكتافك


يا سيدي


أنا أنــثى تـتـكئ على حافـِّة حــ رف وَ ضمــة ِ صدرك

ليست هناك تعليقات: